ملعب اون لاين

alt

وصف أنطونيو كونتي مدرب يوفنتوس بطل الدوري الإيطالي لكرة القدم قرار ايقافه لمدّة عشرة أشهر لعدم إبلاغه عن تلاعب في نتائج بأنه "عقوبة مُخزية"، وتمّ رفض تظلّم كونتي هذا الأسبوع ضد إدانته بالسماح بمراهنات غير قانونية أثناء تولّيه تدريب سيينا في دوري الدرجة الثانية.

 

وقاد كونتي يوفنتوس لإحراز لقب الدوري الايطالي دون هزيمة في الموسم الماضي الذي كان الأول له في المنصب.

 

وسيتظلّم نادي يوفنتوس ضد القرار أمام محكمة رياضية أعلى بعد إخفاقه في إلغاء قرار الإيقاف الذي اتّخذه الاتحاد الإيطالي لكرة القدم، وأسند يوفنتوس مهمة قيادة الفريق بشكل مؤقت إلى ماسيمو كاريرا مساعد كونتي.

 

وقال كونتي للصحفيين في مقر تدريبات يوفنتوس خارج تورينو اليوم الخميس: "أنا بريء، إنها عقوبة مُخزية، لقد احترمت دوماً القوانين داخل الملعب وخارجه، وتصرَّفت بالطريقة الصحيحة في هذه القضية".

 

ومباراتا سيينا اللتان تمّ إجراء تحقيق بشأنهما بسبب المراهنات غير القانونية كانتا أمام نوفارا وألبينوليفي في أيار/مايو 2011، وقالت محكمة التظلّمات التابعة للاتحاد الإيطالي لكرة القدم أمس الأربعاء أنها برَّأت ساحة كونتي فيما يتعلّق بمباراة نوفارا، لكن يجب الإبقاء على إيقافه لمدَّة عشرة أشهر بسبب مباراة ألبينوليفي.

 

ورغم إيقاف كونتي إلا أن مكاتب المراهنات الإيطالية لا تزال ترشِّح يوفنتوس للاحتفاظ باللقب بعدما خفض ميلانو من تكاليفه ورحل عنه العديد من أبرز لاعبيه بينما واجه إنتر صعوبات في الموسم الماضي.

تحت تصنيف : الدورى الايطالى

التعليقات

إضافة تعليق