ملعب اون لاين

alt



أبدت جماهير نادي برشلونة الإسباني غضباً عارماً من حارس مرمى الفريق فيكتور فالديس بعد الخطأ الفادح الذي إرتكبه في مباراة الذهاب لكأس السوبر المحلية وأسفر عن هدف أعاد الحياة لريال مدريد قبل مواجهة العودة في التاسع والعشرين من الشهر الجاري.

وتسبب فالديس في الدقيقة الـ85 من عمر المباراة بخطأ لا يقع به أصغر الحراس في العالم عندما حاول ترويض الكرة العائدة إليه من المدافع أدريانو كوريا ليتأخر في إبعادها عن منطقة الجزاء وسط ضغط من الأرجنتيني أنخيل دي ماريا الذي نجح في خطف الكرة وتسجيل الهدف الثاني لريال مدريد لتنتهِ مباراة الذهاب بفوز غير مطمئن لبرشلونة بنتيجة 3-2.

ويكفي ريال مدريد الفوز في ملعبه سانتياغو برنابيو بهدف نظيف ليتوج باللقب التاسع في تاريخه في المسابقة التي تقام سنوياً بين بطلي الدوري وكأس الملك.

وصبت جماهير البلوغرانا جام غضبها على الحارس الكاتالوني بسبب الهفوة الكبيرة التي إرتكبها في المباراة حيث طالبوا بضرورة تعاقد الإدارة مع حارس مرمى يليق بحجم ومكانة الفريق عالمياً.

وإستدلت جماهير البارسا بما حدث في الموسم الماضي عندما إختفى فالديس أمام ريال مدريد في الدوري وتشلسي في دوري أبطال أوروبا وسجل كل من البرتغالي كريستيانو رونالدو والبرازيلي راميريز أهدافاً من هجمات قليلة للفريقين الإسباني والإنكليزي على التوالي في كامب نو.

كما تسبب فالديس بالهدف الأول السريع الذي سجله الفرنسي كريما بنزيما في الدقيقة الأولى من كلاسيكو الذهاب الذي إنتهى لمصلحة برشلونة بنتيجة 1-3 ضمن الدوري الإسباني العام الماضي.

ورغم فوز فالديس بجائزة زامورا التي تمنح للحارس الأقل تلقياً للأهداف في الدوري الإسباني في خمس مناسبات منها أربع في عهد المدرب السابق بيب غوارديولا إلا أن جماهير البارسا لا تشعر بإرتياح كبير معه خاصة وأن بديله خوسيه بينتو يرتكب هفوات قاتلة هو الآخر.

وكانت تقارير إسبانية في وقت سابق أفادت برغبة برشلونة في التعاقد مع حارس لانوس الأرجنتيني استيبان أندرادا إضافة لحارس مرمى بوروسيا مونشنغلادباخ والمنتخب الألماني مارك أندريه تير شتيغن .

وتعاني مدرسة تكوين اللاعبين في برشلونة والمعروفة بإسم لا ماسيا من ندرة تخريجها لحراس مرمى على مستوى عال على عكس لاعبي خط الوسط والهجوم.

تحت تصنيف : الدورى الاسبانى

التعليقات

إضافة تعليق