ملعب اون لاين

يبدو أن الكرة الإيطالية قريبة من خسارة نجم آخر بهذا الصيف، فبعد أن غادر الكالتشيو السداسي إبراهيموفيتش وتياجو سيلفا وسيدورف ونيستا وجاتوزو ومارك فان بوميل من ميلان بالإضافة لإعتزال إنزاجي وإقتراب زامبروتّا من الإعتزال أيضاً، يبدو أن الكالتشيو سيفقد نجماً صغيراً ويافعاً وهو الأوروجوياني جاستون راميريز صانع ألعاب نادي بولونيا القريب من نادي ساوثهامبتون !

فعلى الرغم من أن إل فانتاسيستا الخاص بالروسوبلو لاقى إهتماماً كبيراً من أندية الإنتر ويوفنتوس وروما وفيورنتينا وأودينيزي ولاسيما ليفربول وتوتنهام على مدار الـ12 شهراً الماضية، لكنه يبدو أن وجهته ستكون بعيدة كل البعد عن كل هذا بل ويبدو أنه سينتقل لفريق ربما يكون ليس بذات الدرجة من الرونق، بل أن بريقه أقل خفوتاً بكثير من كل ما سبق.

alt

التقارير أشارت لأن الأكثر جدية من بين كل هؤلاء كان السبيرز، لكن القديسين قدموا 15 مليون يورو من أجل الفوز بخدمات إل نينيو الأوروجوياني، وهو الرقم الذي لم يعرضه أياً من المهتمين ليُصبح اللاعب في طريقه للإنضمام للنادي الصاعد حديثاً للبطولة المحلية الإنجليزية بدرجتها الاولى.

راميريز أبدى موافقته المبدئية على العرض فقال لصحيفة كورييري ديلّو سبورت : "إنهم يثقون بي ويؤمنون بموهبتي كثيراً، الاهم من هذا كله أنهم قالوا لي أن مشروعهم متطور وهناك تدعيمات أخرى لاحقاً".

راميريز بعدها تابع متحدثاً عن مشروع القديسيين : "صحيح أن ساوثهامبتون صاعداً حديثاً للبريمير، لكنهم ينون مقارعة الكبار سريعاً، لديهم خطط كبيرة ومعي سيتم تأسيس الفريق جيداً، ربما يكون هذا غريباً ولكنهم قدموا لي حافزاً كبيراً".

يُذكر أن جاستون راميريز – 21 عاماً – والذي شارك مع المنتخب الأوروجوياني في الأولمبياد الماضية بمرمى الإمارات من ركلة حرة بديعة، كان قد حط الرحال ببولونيا قادماً من بينارول في صيف 2010 مقابل ثلاث ملايين يورو.

تحت تصنيف : الدورى الايطالى

التعليقات

إضافة تعليق